ولادة طفلي ولادة طفلي
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

الولادة الطبيعية و طرق تسهيلها


الولادة الطبيعية و طرق تسهيلها

الولادة الطبيعية و طرق تسهيلها



 هي خروج و نزول الجنين من رحم أمه الذي اكتمل نموه بنهاية و تتويج فترة الحمل لينتقل الى حياته الجديدة بالعالم الخارجي. مرورا بمراحل المخاض الطبيعية التي تتصف بشعور الحامل ىآلام و تقلصات في الرحم و اتساع في عنق الرحم ثم خروج الجنين و أخيرا خروج المشيمة فتسمى هذه الولادة بالولادة الطبيعية التي نتطرق الى أعراضها و مراحلها و الطرق الرشيدة لتسهيلها.

أعراض و مراحل الولادة الطبيعية

تبدأ اشارات المخاض عند الحامل في شهرها التاسع بالشعور بالثقل و بالآلام أسفل الظهر والتشنجات الحادة تشبه الى حد ما تشنجات الحيض الشديدة , كلها عبارة عن تقلصات و انقباضات شديدة منتظمة على مستوى الرحم تدوم لفترة زمنية مع إفراز مهبلي على شكل سائل مخاطي وردي اللون أو ما يعرف بخروج السدادة المخاطية (Mucus plug) التي كانت تسدُّ عنق الرحم لحمايته , فيأخذُ عنق الرحم حينها بالاتساع شيئا فشيئا ابتداء من ثلاث الى أربع سنتيمترات ليتهيَّأ الى الولادة الطبيعية و في الغالب يبدأ المخاض عند السيدات الحوامل في جنح الليل من الساعات المتأخرة أو في وقت الصباح باكرا. 

إن زمن المخاض في الولادة الطبيعية يختلف من امرأة الى أخرى يصل في مرحلته النشطة الى ثماني ساعات خاصة عند النساء اللائي يلدن لأول مرة أو ما يسمى بولادة البكر على عكس الولادة المتكررة التي يكون زمن المخاض بها أقل مدة.

يقوم طبيب التوليد و أعوانه من القابلات بقسم الولادة بفحص عنق الرحم لتحديد مستوى اتساعه ليسمح بنزول الجنين فمقدار عشر سنتيمترات من قُطر عنق الرحم كافية لنزول الجنين الذي يصل وزنه الى ثلاثة كلغ .

فتبدأ ولادة الطفل الطبيعية بحدوث الطلق الذي يصحب كل انقباض في عضلات الرحم و يتمزق كيس الماء السلوي (Amniotic sac) محدثا انفجارا ينبئ بأن الولادة وشيكة ثم يبدأ السائل الأمنيوسي في النزول الى المهبل الذي يساعد في تسهيل خروج الجنين حينها يشرع الطاقم الطبي في قسم التوليد بعملية التحفيز والاتساع الكلي لعنق الرحم ,فتشعر الحامل حينها بالضغط على الحوض و الرغبة الشديدة في الدفع و الزحمة أخيرا يظهر رأس الجنين و تقوم الأم ببذل مجهود كبير و بمساعدة القابلات عن طريق الشد السفلي و مساعدتها في التخلص من التوتر و القلق و الخوف و زيادة تركيزها على الدفع و الزحم فقط.

و أخيرا تنتهي الولادة الطبيعية بخروج الجنين كاملا و سحب الحبل السري ثم خروج المشيمة بفصلها عن جدار الرحم في مدة تتراوح من عشرة الى اثنا عشرة دقائق و يُشرع في عملية تدليك الرحم لمدة ربع ساعة بعد مرور كل ثلاث ساعات و يوصف للأم بعد ولادتها مباشرة أدوية قابضة للرحم و مساعدة لوقف النزيف الدموي. 

تأتي فترة ما بعد الولادة الطبيعية يزيد فيها الحرص على سلامة الأم بمراقبتها طبيا لعدة أسابيع حتى يعود جسمها الى وضعه الطبيعي بالعناية المركزة من قبل الطبيب المختص والسهر على تقديم العلاج المناسب للنزيف و الإفرازات المهبلية و فحص نبضات القلب و الضغط الدموي...


إفرازات يجب الحذر منها 

إذا تعرضت المرأة الحامل قبل الولادة الطبيعية للإفراز المفرط الذي يكون عبارة عن سائل شفاف مائي ليس له رائحة يجب عليها مراجعة الطبيب فورا لتفادي وقوع أي ثقب على مستوى كيس السائل الأمنيوسي و التأكد من سلامة الجنين من هذه الافرازات .

انقباضات الولادة الكاذبة

هناك انقباضات مؤلمة بعض الشيء بحيث تشعر الحامل بالشدِّ في منطقة البطن قبل الولادة الطبيعية تتزامن مع مرحلة الثلث الثاني و الثالث من الحمل و هي سابقة لتلك الانقباضات الحقيقية التي تنذر باقتراب الولادة و يسمونها الأطباء بآلام براكستون هيكس (Braxton Hicks Contractions) الكاذبة إلا أنها تساعد في تحضير و تهيئة حوض المرأة لمرحلة الولادة الحقيقية تتميز هذه الالام بأنها انقباضات غير منتظمة و ليست قوية و لا تسبب أي تغيرات في عنق الرحم سرعان ما تتخلص منها الحامل بمجرد تغيير وضعية الجسم أو القيام بحركة خفيفة كالمشي مثلا .

اتصال المولود بأمه

اتصال الرضيع بأمه بعد الولادة الطبيعية


إن فصل الجنين عن أمه و إبقائه في الحاضنة لفترة قصيرة من الزمن لغرض راحة الأم بعد الولادة الطبيعية أصبح سلوكا غير مرغوب فيه و مشكوك في نجاعته للرضيع و علاقته بأمه بناء على التجارب و الدراسات على بعض الحيونات الثدية (رعاية الكنغر) و الأبحاث العلمية الطبية في مجال الولادة الطبيعية , و يُحبذ الخبراء أنه من الأفضل أن يشارك الرضيع أمه نفس الغرفة, و يبقى متصلا معها بوضعه عاريا ملتصقا بصدرها لتحفيز السلوك العصبي و لضمان نتائج ايجابية تُحسِّن من قدرات الرضاعة الطبيعية.

و جاء أيضا في بعض النشرات الطبية في سنة 2011 , وسنة 2012 بأن الاتصال المبكربعد الولادة الطبيعية بلصق الطفل مع حضن أمه يحسن في استقرار القلب و الجهاز التنفسي و التقليل من البكاء المبرح للطفل ، مما يُنشيء تفاعلا وديا بين الأم و طفلها، و تتحسَّنُ فرص الرضاعة الطبيعية الناجحة للرضيع و هذا ما نصت عليه منظمة الصحة العالمية في بنودها ’’عملية ولادة الطفل لا تنتهي حتى يتم نقله الآمن من المشيمة إلى تغذية الثدي’’.

و الاتصال المباشر للرضيع بعد الولادة الطبيعية مع أمه معروف لدينا نحن المسلمين منذ الأزل و فضل رضاعة الطفل من صدر أمه مذكور في السنة النبوية و القرآن الكريم .

كيف نضمن ولادة طبيعية سهلة و مريحة 

بمجرد اقتراب الأسبوع السادس و الثلاثين على الأم الحامل أن تستعد للولادة الطبعية نفسيا و معنويا باتباع بعض الطرق الرشيدة منها:
-/المشي يوميا لمدة عشرون دقيقة لأنه يسهل الولادة و يساعد في نزول الجنين و اتساع الحوض.

-/أكل سبع حبات من التمر الرطب و يفضل تناولها في وجبة الصباح و دور التمر معروف في فائدته للتقليل من زمن الطلق. 

-/تمارين التنفس و الفصل بين كل زفرة و شهيق لمدة ستُّ ثواني صباحا و مساء.

-/تجنب الأفكار المشوشة و المخيفة سواء قرائتها أو مشاهدتها حول عمليات الولادة ,و رفع معنويات الأم الحامل و تشجيعها على الولادة الطبيعية.

-/تجنب المشروبات الساخنة مثل الزنجبيل و القرفة لأنها تزيد من نسبة آلام الطلق فقط دون فتح الرحم .

-/ أخذ حمام دافيء عن طريق الغطس في حوض يتسع لجسم الحامل كاملا لأنه مريح و ينشط الدورة الدموية ويساعد على اتساع الرحم و تهيئته للولادة الطبيعية. 


-/استعمال كريم الغليسرين في عملية التدليك الحلمي لمدة عشرة دقائق يوميا لتسهيل عملية اتساع الرحم و تسهيل الولادة و التحفيز كذلك للرضاعة الطبيعية.

-/ أخيرا قراءة سورة مريم قبل التوجه للمستشفى و التضرع لله عز و جل بالدعوات فدعوة الحامل مستجابة عند الله الخالق المصور الباريء.

نصائح لكل أم حامل قُبَيلَ و أثناء الولادة الطبيعية

يجب السهر على تقديم النصائح لكل أم حامل خاصة في ولادتها البكر لضمان ولادة طبيعية بإذن الله سبحانه و تعالى : 

-/ تجهيز حقيبة الولادة بكل لوازمها .

-/التخلص من الخوف و التوتر و القلق مع تهدئة النفس و التوكل على الله عز و جل .

-/دخول الحمام و تفريغ مثانة الحامل من البول و الفضلات.

-/أن تأكل الحامل عند المخاض رُطب التمر لأنها تساعد كثيرا على تسهيل الولادة الطبيعية مصداقا لقو الله عز و جل :***(( فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىٰ جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَٰذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا))*** صدق الله العظيم

-/ ترغيب و تحفيز الحامل في الدفع بقوة .

-/ التنفس بعمق مع الشهيق و الزفير و محاولة كتم الصراخ للمحافظة على قوة الحامل و استبداله بالتركيز على الزَّحيم (زحمة الولادة) و الاستراحة بين كل زَحمتين أو دَفعتين.
و الله الموفق اللهم أعن أمهاتنا الحوامل على ولادة طبيعية سهلة و مريحة.


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابع موقعنا من هنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

ولادة طفلي

2016