ولادة طفلي ولادة طفلي
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

تغذية الحامل السليمة و حماية الجنين من التشوهات الخلقية


تغذية الحامل السليمة و حماية الجنين من التشوهات الخلقية

تغذية الحامل السليمة و حماية الجنين من التشوهات الخلقية


باسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على رسول الله خير الأنام و خاتم النبيين و بعد

لضمان صحة الأم الحامل في بداية حملها و صحة الجنين الذي ينمو تدريجيا عبر مراحل و تطورات , و لكي نحافظ على نموه و صحته بشكل سليم و وقايته من  أي تشوهات خلقية إلى غاية ولادته بإذن الله عز و جل لابد من اتخاذ عوامل كفيلة و مسطرة في تغذية المرأة الحامل السليمة و انتقاء الأطعمة الصحية بعناية فائقة و متابعة طبية.

الوحام

الوحام الفترة الغريبة التي تمر بها المرأة الحامل في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل و تشتد فيها اللذة و الشهية الشديدة لبعض الأطعمة و النفور من بعضها في نفس الوقت بسبب تطورات هورمونات جسم الأم الحامل التي تظهر جلية في نشاط حاستي التذوق و الشم عندها فمن هنا يبدأ التركيز على تغذية سليمة للحامل بما ينفعها و الوحام ما هو إلا تعبير عن نقص نوع معين من الغذاء لربما يحتاجه الجنين فضلا عن أمه التي تحمله وهنا على وهن.

في مرحلة الوحام الطبيعي تزداد الشهية الى ذلك الطعام الغني بالحديد و هذا جد منطقي لدى المرأة الحامل لأن الجسم يحتاجه بكثرة و يجب الاستجابة لطلباته مع الانتباه لطلبات الوحام عند تغذية الحامل السليمة بالمواد الغذائية التي قد تحتوي على عناصر غير مفيدة كالحلويات و الطعام المالح على احتمالية نقص عنصر الحديد في الجسم , و يكون إرضاء الحامل بغذاء بديل صحي أكثر و مستجيب لوحامها.

يُنصح في تغذية الحامل السليمة الاستجابة لوحامها لبعض الأوقات فقط لتفادي ارتفاع ضغط الدم أو زيادة في نسبة السكر ولا سيما للحوامل الذين يقبلون على تناول الحلويات بكثرة و اليك سيدتي الحامل بعض العوامل المسطرة لتتعاملي مع وحامك:

تناولي أثناء وجبة الفطور وجبة غنية بالنشويات المركبة مقدار قطعتين من الخبز الغني بالحبوب و القشور و هو ما يعرف بالخبز الأسمر و هو مفيد لتغذية المرأة الحامل السليمة مع كوب من الحليب الذي يحتوي على نسبة قليلة من الدسم , و وضع وجبات محددة في كل يوم , ثلاث وجبات رئيسية يومية تتخللُها وجبتان خفيفتان لضمان التحكم في نسبة السكر في الدم .

تغذية المرأة الحامل في الأسابيع الأولى من المكملات الغذائية

تعد فترة الحمل في بدايته مرحلة حساسة في حياة الجنين لأنه في بداية خلقه , فلا تتردد أي أم حامل في شهرها الأول على استشارة طبيبها الذي تتابعه قبل الحمل و بعده لضمان تغذية سليمة للحامل و ماذا تأكل في أسابيعها الأولى من بداية الحمل لتظفر بحمل طبيعي بدون أعراض جانبية و أهمها المكملات الغذائية التي لها دور فعال و إيجابي في حماية الجنين من التشوهات و العيوب الخلقية ,و يجب تناولها حسب تعليمات الطبيب منها حمض الفوليك و أوميغا 3,بالإضافة الى عناصر الكالسيوم و الزنك:

أوميغا 3 (omega3) 

فوائد أوميغا 3 (omega3) للجنين


 مكمل غذائي عبارة عن حمض دهني غير مشبع , و النوع المفيد الذي يوصف للمرأة الحامل هو (EPA و DHA) و فائدته في تغذية الحامل السليمة تكمن في تخفيض نسبة الكولسترول و يقلل من ضغط الدم لدى الحامل , و يحتوي على دهون صحية يحتاج اليها الجسم في نمو الخلايا خاصة في بداية تكوين الجنين الذي يساعده في نمو المخ و شبكية العين و يطور من جهازه العصبي , و وقايته من تلك التشوهات الخلقية و يجب تناول الأوميغا 3 بطريقة منتظمة في كل يوم بمقدار 250 ملغ الى 300 ملغ بناء على وصفة طبية .

حمض الفوليك FOLIC ACID 

فوائد حمض الفوليك folic acid للحامل و الجنين


هو المكمل الغذائي رقم واحد يأتي في المرتبة الأولى و يجب إدراجه في تغذية الحامل السليمة و هوعبارة عن مجموعة من الأحماض الدهنية الغير مشبعة من الفيتامينات المعقدة ينتمي لمجموعة B complex و يعرف أيضا بفيتامين B9 , يوصف لرعاية الحمل قبل حدوثه و بعد حدوثه و يستمر تناوله الى ما بعد الولادة , يعمل على حفظ الجنين من التشوهات و وقايته من عيوب الدماغ و العمود الفقري و له عدة فوائد تعود بالإيجاب على صحة الجنين و الأم نذكر منها:

-/ يعمل على بناء جمجمة الجنين و نمو العمود الفقري بطريقة سليمة دون تشويه أو عيب. 

-/ضروري لإنتاج الدم و البروتين لبناء خلايا الدم الحمراء فهو مصدر لغذاء الجنين .

-/ يساهم في إنتاج المادة الوراثية، DNA، وRNA،المسؤولة على نقل الرموز الجينية المميزة للأب و الأم و الضرورية لنمو الجنين .

-/ يمنع تساقط الشعر، الذي تتعرض اليه كل أم حامل بشكل ملحوظ. و يجب اعتماده في التغذية السليمة للحامل ينشط عملية إنتاج الخلايا السليمة وانقسامها و بالتالي مفيد لتحسين نمو الشعر .

-/ يمنع الاصابة بفقر الدم لما يحتويه من فيتامين B9فضلا عن دوره الهام في توزيع نسبة عنصر الحديد في سائر أنحاء الجسم .

-/ تفادي خطر حدوث الولادة مبكرة ، أو حدوث مضاعفات خطيرة في الحمل.

-/ تفادي خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، والقولون, و خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، والسكتات الدماغية .

-/. تنشيط وظائف الدماغ، والتقليل من حالات الاكتئاب التي قد تصاحب المرأة في مراحل الحمل .

-/ يساعد على النوم و يخلص المرأة الحامل من القلق و الاضطرابات العاطفية .

-/ يقلل من النوبات القلبية و السكتة الدماغية بحيث أنه يساعد على التخلّص من الأحماض الأمينية (كحمض Homocysteine) و التحكم في ترسبات الكوليسترول على القلب  والأوعية الدمويّة من الاضطرابات.

وتبقى فائدته الفعالة و الأكثر ايجابية على الجنين ويجب البدء به في التغذية السليمة للحامل كعنصر أساسي لتجنب العيوب و التشوهات التي قد يتعرض لها الجنين التي تسمى بتشوهات الأنبوب العصبي (neural tube defects) و ظهور عيوب السنسنة المشقوقة (spina bifida) مع العلم أن الطعام الذي يحتوي على نسبة حمض الفوليك مثل الخضر ذات الأوراق الخضراء لا يكون وحده كافيا و يفضل الاعتماد على كليهما .

الوقاية من تشوهات الأنبوب العصبي للجنين

الأنبوب العصبي هو عبارة عن حزمة نسيجية صغيرة تبدأ في التكوين بالدماغ و النخاع الشوكي في الأسابيع الأولى من الشهر الأول عند الجنين ثم تبدأ هذه الحزمة في تمام الثمانية و العشرون يوما في عملية الانطواء مشكلة الأنبوب العصبي أثناء هذه الفترة بالذات تظهر تشوهات الأنبوب العصبي نتيجة عدم انغلاق العمود الفقري للجنين فتبقى بعض الفقرات مفتوحة و بالتالي بروز الحزمة النسيجية من الحبل الشوكي و ظهور الآفة الخلقية التي تعرف باسم السنسنة المشقوقة (spina bifida), و انعدام الدماغ للجنين بسبب عدم انغلاق الجزء المسؤول عن تلاحم أجزاء المخ في الأنبوب العصبي و كل هذه العيوب الخلقية ينحصر سببها في سوء التغذية السليمة للحامل أو تخليها عن تناول المكملات الغذائية الضرورية أو تهاون في معالجة بعض الأمراض كداء السكري و السمنة الزائدة لدى الحوامل .

السنسنة المشقوقة

السنسنة المشقوقة (spina bifida) هي عبارة عن فتحة أو تشقق يصيب العمود الفقري للجنين (Split spine) و سببها سوء التغذية السليمة للحامل و تعتبر السنسنة المشقوقة من العيوب الولادية للأنبوب العصبي بسبب الانغلاق الغير الكامل للأنبوب العصبي و عدم الالتحام لبعض الفقرات , و من خلال هذه الثغرة يبرز كيس السنسنة المشقوقة لتبقى محيطة بالحبل الشوكي الى غاية ولادة الطفل و إجراء العملية الجراحية لسد الجرح , و لا تضمن هذه العملية سلامة الطفل المولود من إصابته بتلف الأعصاب أو الشلل في الأطراف السفلية حتى في حالات عدم ظهور جرح السنسنة المشقوقة نظرا لفقدان العمود الفقري لجزء من فقراته.

بالإضافة الى فوائد المكملات الغذائية الصحية و الوقائية في تغذية سليمة للحامل  جدير بنا أن نعزز من صحة الأم و صحة طفلها بتزويدها بالعناصر الغذائية الطبيعية اللازمة التي منها:

تناول الخبز الغني بالنشويات عند النهوض من أو بسكويت أو كعك، ورقائق الفطور الكاملة.مع الحليب و مشتقاته و قليل الدسم و الألبان.

و ينفع لمقاومة الغثيان و القيء في تغذية الحامل السليمة , توزيع الوجبات اليومية إلى ست وجبات خفيفة و سهلة الهضم كالمعكرونة و البطاطا و الأرز مع إضافة مصادر البروتين كاللحم الذي  يحتوي على نسبة قليلة من الدهون كالدجاج و السمك.

تجنب الأطعمة الدسمة و المقلية و كذلك الحلويات الدسمة والبهارات لأنها عسيرة الهضم و تشعر المرأة الحامل بالغثيان.

تجنب قدر الامكان اللحوم الغير مطبوخة جيدا لأنها تحتوي على البكتيريا و تسبب أضرار للجنين.

التغذية على جميع أنواع الخضر الخضراء كالسبانخ و السلق و البقدونس و الجرجيرو الخس و البازلاء, اللفت الأخضر و الكرمبيط, الكرنب وملفوف البروكسل التي تحتوي على الأوراق الخضراء تعد مفيدة جدا لتغذية سليمة للحامل لاحتوائها على مادة الفولات و للتخلص من الأنيميا و تساعد على التقليل من حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة.

أنواع البقوليات كالعدس و الحمص و الفاصولياء و الحمص و بعض البذور النافعة كبذور عباد الشمس الغنية بمصدر حمض الفوليك وبعض الفواكه كالكيوي و البرتقال هي أيضا مفيدة في تغذية الحامل السليمة.

فوائد الألياف الغذائية للمرأة الحامل

فوائد الألياف الغذائية للمرأة الحامل


الألياف الغذائية ( non-starch polysaccharides (nsp : هي مجموعة من عناصر الكربوهيدرات المعقدة المتواجدة على جدران الخلايا النباتية التي لا يتم هضمها أو امتصاصها و هي ضرورية في التغذية السليمة للحامل لأنها تمنحها الشعور بالشَّبع و تخلصها من سعرات حرارية الزائدة ,تنقسم الألياف الى نوعين:

01-/الألياف القابلة للذوبان: 

و هي التي تقبل الذوبان في الماء سهلة الهضم تأخذ شكلا هلاميا في أمعاء الجسم نجدها في الشوفان و الشعيرو حبوب القطاني و الحبوب الجافة كالفاصولياء و في بعض الفواكه كالتفاح و الخضر , مفيدة في استقرار مستويات السكر في الدم،و بالتالي تساعد في التغذية السليمة للحامل والوقاية من داء السكري و تُخفِّض من نسبة الكولستيرول وتحافظ على سلامة القلب من الأمراض.

02-/الألياف غير القابلة للذوبان

 و هي التي لا تذوب في الماء تمر خلال الجهاز الهضمي و هي على حالتها الأولى دون تغيير، لتصل الى الأمعاء , و نحصل عليها في نخالة القمح و الحبوب الكاملة و الأرز البني وفي قشور الفواكه الكبيرة و الخضر و تعتبرهي أيضا مفيدة في تغذية الحامل السليمة لحمايتها من جميع المشاكل الهضمية و من الإمساك لأنها تقوم بتحريك الطعام في الجهاز الهضمي و الفضلات و تعمل على تليين البراز و تسهيل خروجه . 

لها أيضا دور فعال في تحفيز مناعة الجنين و حمايته من الربو بعد الولادة., إذ يجب تشكيل نظام عذائي غني بالألياف في تغذية سليمة للحامل متكون من : الخضر و الفواكه ذات الحجم الكبيردون تقشيرها ، والحبوب الكاملة، والبازلاء، والبقوليات، كالعدس و الفاصولياء، والمكسرات، والبذور، لتوفير كمية مقدر ب 28 غرام من الألياف يوميا تحظى بها الأم الحامل.

هذه هي الخطوات الأولى المتبعة في التغذية السليمة للحامل التي في بداية حملها ويمكن الاطلاع على موضوع:
 نصائح بداية الحمل 

نتمنى أن نكون قد وفقنا الى م هو مفيد لكل أم حامل و الى موضوع آخر إن شاء الله .
 فاللهم علمنا بما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علما


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابع موقعنا من هنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

ولادة طفلي

2016